"في بلد ما ، لا خلاص إلا إذا كان الشرفاء شجعانًا مثل غير الشرفاء".

"في بلد ما ، لا خلاص إلا إذا كان الشرفاء شجعانًا مثل غير الشرفاء".

!

"عشرة مجرمين يجب أن يفلتوا من العقاب بدلا من معاقبة الأبرياء".

"عشرة مجرمين يجب أن يفلتوا من العقاب بدلا من معاقبة الأبرياء".

!

"القوانين مثل خيوط العنكبوت ، والضعفاء يتم القبض عليهم في الويب ، والأقوياء يخترقون الويب."

"القوانين مثل خيوط العنكبوت ، والضعفاء يتم القبض عليهم في الويب ، والأقوياء يخترقون الويب."

Balzac!

"العدل يبقى في مكانه مثل نجم قطب. كل شيء آخر يدور حوله ".

"العدل يبقى في مكانه مثل نجم قطب. كل شيء آخر يدور حوله ".

Konfüçyüs!

"عندما وصل النظام إلى النقطة التي أصبح فيها الناس غير مؤمنين بالعدالة ، كان مصير هذا النظام".

"عندما وصل النظام إلى النقطة التي أصبح فيها الناس غير مؤمنين بالعدالة ، كان مصير هذا النظام".

Montesguieu!

"أولئك الذين يكذبون لا يصدقون أولئك الذين يقولون الحقيقة".

"أولئك الذين يكذبون لا يصدقون أولئك الذين يقولون الحقيقة".

Konfüçyüs!

المحامي محمد اسطنبوللو: محامي الجنايات

من أجل محاكمة عادلة، و في البحث عن الحقيقة و حق الدفاع بمواجهة الادعاءات فقط  تمت العديد من التعديلات و التطورات في تاريخ الحياة البشرية مع مرور الزمن بما فيها أشكال و كيفية الاستفادة من مساعدة الأخرين مما أدى في النهاية لنشوء مهنة المحاماة. يمكن اعتبار مهنة الدفاع هذه قد نشأت منذ قديم عهد اليونان و الروم، و في الواقع إن كلمة محامي أتت من كلمة (ادفو كات) و تعني المتفوق صاحب الكلام و البلاغة في اللغة اليونانية القديمة.     

في الفترة الأولى، كان حق الدفاع محصورا  بالرجال ألأحرار فقط، و عندما يتبين للمحامي عدم أحقية الدعوى يضطر للانسحاب منها.

في عصر الجمهورية في روما كانت المحاماة مهنة مهمة جدا، كمثال كان سيزار عضوا مسجلا في نقابة المحامين في روما

في عصر الامبراطورية بدأ المحامون يتجمعون على شكل جماعات ومن ثم ظهرت النقابات. و أول نقابة للمحامين تم تأسيسها في أثينا

بينما كانت مهنة المحاماة هي مهنة الشرفاء الأكثر شهرة و لمعانا في العالم، اعتبرت في أوربا مهنة عادية بسبب عدم وجود حق الدفاع في العصور الوسطى.

اما بالنسبة لدولتنا فقد بدأت مع قانون التنظيمات عام ۱۸۳۹ و من بعده الاصلاحات المؤرخة في ۱۸۵۶.

 

 

مع هذا القانون بدأت مهنة المحامة بالظهور و تشكيل النقابات كخطوة أولى.   

في بلدنا فإن مهنة المحاماة بمفهومها العصري بدأت تظهر على شكل نقابات منظمة مع عهد الجمهورية.

وفقا لقانون المهاماة رقم 460 لعام 1924 فإن كلمة مهاماة تعني المحاماة, و قد تم تغيير كلمة مهامي الى كلمة محامي في عام 1926

بعد قانون مهنة المحاماة  رقم 3499 تم العمل بقانون المحاماة رقم 1136 في عام 1969.

وفقا للقانون فقد عرفت المحاماة كمهنة خدمة عامة و حرة في نفس الوقت

وفقا للقانون، أصبح المحامي عنصر مؤسس في القضاء.